ذكر بعض الأحاديث الواردة في ظهور المهدي

  • عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:   لو لم يبق من الدنيا إلا يوم لطول الله ذلك اليوم حتى يبعث رجلا من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبي يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا   أخرجه أبو داود. قال حذيفة فقال عمران بن الحصين الخزاعي، فقال يا رسول الله، كيف لنا بهذا، حتى نعرفه؟ قال: " هو رجل من ولدي، كنه من رجال بني إسرائيل عليه عباءتان قطوانيتان، كأن وجهه الكوكب الدري في اللون، في خده الأيمن خال أسود، ابن أربعين سنة " .أخرجه الإمام أبو عمرو عثمان بن سعيد المقري، في سننه.

  • عن زر بن عبد الله رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا تقوم الساعة حتى يلي رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي  رواه أحمد في المسند (1/376) بسند صحيح

  • عن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "سيكون بينكم وبين الروم أربع هدن، يوم الرابعة على يد رجل من آل هرقل، يدوم سبع سنين ".فقال له رجل من عبد القيس، يقال له: المستورد بن جيلان: يا رسول الله من إمام الناس يومئذ؟.قال: "المهدي من ولدي ابن أربعين سنة، كأن وجهه كوكب دري، في خده الأيمن خال أسود، عليه عباءتان قطوانيتان، كأنه من رجال بني إسرائيل، يستخرج الكنوز، ويفتح مدائن الشرك " أخرجه الحافظ أبو نعيم، في صفة المهدي.

  •  أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:   لا تقوم الساعة حتى تملأ الأرض ظلما وعدوانا قال: ثم يخرج من عترتي أو من أهل بيتي من يملؤها قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وعدوانا   . رواه أحمد في مسنده بسند صحيح .

  • عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :  منا الذي يصلي عيسى بن مريم خلفه رواه أبو نعيم في كتاب المهدي وذكره المناوي في فيض القدير(6/17)

  •  جابر بن عبد الله قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:   لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة قال: فينزل عيسى ابن مريم صلى الله عليه وسلم فيقول أميرهم: تعالى صل لنا فيقول: لا ، إن بعضكم على بعض أمراء تكرمة الله هذه الأمة   رواه مسلم في كتاب الإيمان باب نزول عيسى ابن مريم .

  •  أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:   كيف أنتم إذا نزل ابن مريم وإمامكم منكم   رواه البخاري في باب نزول عيسى ابن مريم  .أخرجه الإمام أبو عمرو عثمان بن سعيد المقري، في سننه.

  • وعن أبي معبد عن ابن عباس رضي الله عنهما، قال إني لأرجو أن لا تذهب الأيام والليالي، حتى يبعث الله منا أهل البيت غلاماً شاباً حدثاً، لم تلبسه الفتن، ولم يلبسها، يقيم أمر هذه الأمة، كما فتح الله هذا الأمر بنا فأرجو أن يختمه الله بنا.
    قال أبو معبد: فقلت لابن عباس، أعجزت عنه شيوخكم حتى ترجوه شبابكم؟ قال: إن الله عز وجل يفعل ما يشاء.
    أخرجه الإمام أبو عمر الداني في سننه.
    أخرجه الحافظ أبو بكر البيهقي بمعناه، في البعث والنشور.

  • عن أبي جعفر محمد بن علي، عن أبيه، عن جده، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " أبشروا أبشروا، إنما أمتي كالغيث، لا يدرى آخره خير أم أوله، أو كحديقة أطعم منها فوج عاماً، لعل آخرها فوجاً يكون أعرضها عرضاً، وأعمقها عمقاً، وأحسنها حُسناً، كيف تهلك أمة أنا أولها، والمهدي أوسطها، والمسيح أخرها، ولكن بين ذلك ثبج أعوج، ليس مني، ولا أنا منهم " .أخرجه الإمام أبو عبد الرحمن النسائي، في سننه.

  • عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام، قال: قلت يا رسول الله أمنا المهدي، و من غيرنا؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " بل منا، يختم الله به الدين، كما فتحه بنا " .
    أخرجه جماعة من الحفاظ في كتبهم، منهم أبو القاسم الطبراني، وأبو نعيم الأصبهاني، وعبد الرحمن بن أبي حاتم، وأبو عبد الله نعيم بن حماد، وغيرهم.

  • عن عبد الله بن عباس، رضي الله عنهما، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لن تهلك أمة أنا في أولها، وعيس ابن مريم في آخرها، والمهدي في وسطها " .
    أخرجه الإمام أحمد بن حنبل، في مسنده.
    ورواه الحافظ أبو نعيم، في عواليه.