شهادة الشريف عبد الله البيضاني

هذه القصيدة النونية قالها الشريف عبد الله البيضاني. لما سمع الشريف عبد الله البيضاني في أول مجيئه في السنغال خبر سيدنا إمام الله المهدي صلى الله عليه وسلم في أمر دعوته إلى الله بين الثقلين الإنس والجن توحيدا من رب العالمين ثم إنه تردد بذلك القول فقال " لا نبي بعده" فأجابه ابنه الكريم وخليفته روح الله عيسى قال:" لا نبوة بعده إلا هو" فشك الشريف عبد الله فأنكره ثم سأل الشريف الإذن لخلوة في القبر فأعطاه السيد الأذن ثم دخل ليلا في القبر وبات فيه. لما أصبح الله صباحه ندم وتاب فزجر نفسه تزجيرا لصدق دعوته وأمن به بالحق ثم أنشد هذه الأبيات للتوسل إليه والتوضيع له.

جئتك زائرا يا إمام الله                       نرجو من ربه عفوا وغفرانا

فمن يرم بطريقك غدا                        يلقى من ربه جنة وريحان

فدينك فوق الأديان كلها                      في يومنا هذا من عجم وعربان

من قال فيك شيئا ملعونا                      بعيدا من رحمة الله خذلانا

فأمتك على الخلق فازت                     نورهم يتلألأ شيبا وصبيانا

نعم الخليفة ابنك عيسى                      أنه من بعدك للدين قد صان

عمره الله عمرا طويلا                        في غد العيش وبنى به الدينا

واغفر لي عند دخول القبر                  ليس معي إلا الله ووالدينا

فتمم لنا المقصود يا ربنا                     بجاه سيد بني عدنانا

وصل على المختار من مضر               وشيعته أهل التقى والرضوانا